وثقت مسنة امريكية تدعي ليندا الموند كلماتها الاخيرة

بصوت مرتجف

وثقت مسنة امريكية تدعي ليندا الموند كلماتها الاخيرة

قبل ان تضرب الفيضانات مدخل منزلها

وينقطع البث بصورة مفاجئة ومريبة

اجتاح الحزن مواقع التواصل الامريكي

بعد انتشار فيديو ليندا مع خبر وفاتها

حيث تبين لاحقا انه عند ارتفاع منسوب مياه الفيضانات

صعدت الموند مع ابنها الي سطح المنزل

فانهار السقف ليغرقا ويجرفا بعيدا

فتلقي حفتها ويتم انقاذ ابنها

اسفرت الفيضانات الهائلة في ولاية تينيسي

عن عشرات الضحايا ودمار جسيم في البُنية التحتية

ما لا يقل عن ثمانية عشر شخص لقوا حتفهم

واكثر من واحد وخمسين اخرين في عداد المفقودين

وكانت قد اجتاحت هذه الفيضانات الولاية يوم السبت الماضي

بعواصف غير مسبوقة وامطار غزيرة بلغ منسوبها ثمانية وثلاثين سم

لتغرق طرق ريفية وأخري سريعة تربط الكثير من الولايات مع الجسور ومئات المنازل

وبحسب وكالة ادارة الطواريء هناك في ولاية تينيسي

فإن التيار الكهربائي انقطع عن مالايقل عن اربعة الاف ومائتي شخص

ويجري الان تنشيط مكثف لمركز عمليات الطواريء في عاصمة الولاية

لتعزيز جهود الانقاذ والتطورات العاجلة في المفقودين والمتضررين

اترك تعليقا